العودة للمدارس بعد عام من فيروس كورونا

بعد أن فُرضت قيود كبيره على طلاب المدارس العام الماضي بسبب جائحة كورونا، أدى ذلك إلى إرهاق الأطفال في محاولتهم تحقيق أفضل النتائج.
لذلك فإن خبر العودة إلى المدارس والتعليم وجهاً لوجه، رسم البهجة والسعادة على قلوب الأهل والطلاب كذلك.
فكما قالت الكاتبة الكسندرا أنغلر: ” أنه لا بد من إضفاء روح جديدة على موسم العودة للمدارس هذا العام، وبدلا من محاولة العودة إلى الوضع الطبيعي؛ ينبغي التركيز على احتضان متعة القيام بالأمور بطريقتك الخاصة والفريدة. ”
ـ إذا فهل هناك مخاطر على الطلاب من التعليم عن بُعد وإغلاق المدراس؟
ـ وماهي مميزات العودة للمدارس، و التعليم وجهاً لوجه؟
ـ وما هي الطرق التي تجعل العودة للمدارس أكثر أماناً على الطلاب؟
ـ و كيف تغلبت الدولة التركية على الأزمة العالمية.
كل هذه الأسئلة ستتعرف على أجوبتها من خلال هذا الموضوع، تابع معنا…

أولاً: ما هي المخاطر الواقعة على الطلاب نتيجة التعليم عن بُعد؟
قالت صحيفة إيكونوميست الأمريكية إن المخاطر المترتبة على إغلاق المدارس في العديد من دول العالم كبيرة، خاصة في الدول الفقيرة التي لا تتوفر فيها خدمة الإنترنت للغالبية العظمى من الطلاب، وتكلفة حرمان الأطفال من الدراسة باهظة، إذ تؤدي إلى حرمانهم من العلم وفقدان عادات التعلم، وإن التطبيقات الإلكترونية المستخدمة في التعليم عن بُعد مثل تطبيق زوم، بديل سيئ.
لذلك فإن السلبيات التي وقعت على الأطفال خلال العام الماضي بسبب جائحة كورونا أكثر من الفوائد العائدة عليهم، فمن ضمن هذه السلبيات هي:ـ
1ـ ضعف التفاعل بين الطفل ومعلمه:ـ
حيث أن المدرسة تعتبر من أهم الأماكن لتكوين المهارات الإجتماعية عند الأطفال.
2ـ المشكلات التقنية:ـ
تعتبر المشكلات التقنية من أهم السلبيات المتواجده في التعليم عن بُعد، حيث يجب على الآباء توفير المستلزمات اللازمة للتعليم عن بُعد لأبنائهم مثل اللابتوب والتابلت وغيرها من المستلزمات الإلكترونية.
3ـ الصعوبات التي يواجهها الأهل:ـ
يواجه الأهل خاصة الأمهات بعض الصعوبات في تعليم أبنائهم عن بُعد، حيث أن الأمهات العاملات يكونن في إضطرار لترك أبنائهن وحدهم بالمنزل.
4ـ قلة التحفيز:ـ
قلة التحفيز في التعليم عن بُعد للأطفال تكون نتيجة الملل والعزلة التي يشعر بها الطفل في التعليم عن بُعد، وذلك بسبب غياب التفاعل المباشر بين الطفل ومعلمه، حيث يفقد الطفل روح المنافسة التي يخلقها المعلم في الأطفال في الصفوف الدراسية وجهاً لوجه.
5ـ ضيق الوقت المخصص.
6ـ عدم إلتزام الطلاب بقواعد الانضباط أثناء الدروس المعطاه.
7ـ التأثير في بعض مهارات الطفل سلبا :-
يؤدي التعليم عن بُعد إلى التأثير على مهارة الطفل سلباً مثل المهارات الإجتماعية واللغوية وغيرها من المهارات.
وكما أن هناك سلبيات للتعليم عن بُعد، فهناك أيضاً مميزات وإيجابيات للتعليم عن بُعد.
التعليم عن بُعد هو مفهوم جديد ومتطور للتعليم الحديث ويُتوقع أن يحل محل التعليم العادي في المستقبل القريب.
فمن مميزات التعليم عن بُعد :-
1ـ يمكنك التعلم في أي مكان :-
التعليم عن بُعد جعل نظام التعليم أسهل على الطلاب من كل أنحاء العالم، حيث يمكنك الآن الدراسة في أي دولة تريد دون السفر، ما دامت الفرصة متاحة لك.
2ـ تكلفة أقل : –
كما نعرف أن العائق لذي يواجه أغلب الطلاب و أولياء الامور هي التكلفة المادية، فإن من مميزات التعليم عن بُعد أن التكلفة المادية أقل مقارنة بالتعليم وجهاً لوجه، مما يجعل الأمر سهلاً عليهم.
3ـ ليس هناك مقاعد خاصة : –
كما نعرف فإنه من الطبيعي في المدارس والجامعات توجد المقاعد الخاصة، لكن في التعليم عن بُعد لا يوجد مقاعد خاصة.
4ـ المرونة : –
المرونة في التعليم عن بُعد من المميزات التي تفيد بعض الطلاب، حيث يتمكن الطالب من الدراسة والعمل أيضا، كما يمكنه توفير الوقت لتعلم خبرات ومهارات عديدة عبر الإنترنت.
5ـ فرصة متميزة لذوي الاحتياجات الخاصة :-
التعليم عن بُعد يعتبر فرصة متميزة لذوي الاحتياجات الخاصة، حيث يمكّنهم من مواكبة كل جديد دون الشعور بالضغط، ودون الحاجة للتنقل.
6ـ تعلم مهارات إدارة الوقت :ـ
التعليم عن بُعد يكسب الطلاب خلال فترة التعلم مهارات وخبرات إدارة الوقت، حيث يمكن للطالب جدولة حياته بطريقة رائعة ومتميزة.
7ـ تعزيز المهارات الفنية :ـ
في عصر تملؤه التكنولوجيا الذي نشهده، يزيد الطلب على الأفراد المتمرسين في مجال التكنولوجيا، لذلك فإن التعليم عن بُعد يتيح للطلاب فرصة ممارسة التكنولوجيا واكتساب خبرة ومهاره بها، مما يمكنه من العمل خلالها في المستقبل.
8ـ الحفاظ على سلامة الطفل والمجتمع من المرض.
9ـ تعزيز التواصل بين الأطفال و الأهل :ـ
حيث يسمح التعليم عن بُعد قضاء الأطفال وقت أكبر مع ألأهل.
10ـ قد يكون التعليم عن بُعد مفيد في بعض الحالات للأطفال الذين يعانون من التشتت والتنمر في مدارسهم.
11ـ إعتماد الطفل على ذاته:ـ
حيث أن التعليم عن بُعد يعتمد بشكل أساسي على الطفل مما يجعله يتحمل المسؤلية، ويعتمد على ذاته في تنظيم حياته الدراسية ومتابعة دروسه.
12ـ زيادة شعور الأهل بالإطمئنان.
وغيرها من الإيجابيات التي تؤثر على الطفل وتجعله في تطور وتحمل للمسؤلية بشكل أكبر.

ثانياً: ما هي مميزات التعليم وجهاً لوجه؟
يؤكد ” لودغر ووسمان “، أستاذ الاقتصاد بجامعة ميونيخ أن ” التعليم عن بُعد لم يكن بديلاً جيدًا للتعليم التقليدي. ”
فالتعليم وجهاً لوجه يعني إلتقاء الطلاب بالمعلمين في كل عام دراسي جديد، والمشاركة والتفاعل بين الطلاب والمعلمين على عكس التعليم عن بُعد.
ويرى “ووسمان” أنه من الضروري أن نبذل كل ما في وسعنا للعودة إلى التعليم التقليدي في أسرع وقت ممكن، مع اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة، وفي حال لم يكن ذلك ممكنا، يجب وضع جدول زمني كامل للتعليم عبر الإنترنت.
من ضمن مميزات التعليم وجهاً لوجه:ـ
1ـ أكثر ثرءاً من ناحية المعلومات.
2ـ جودة العلاقة بين المعلم والطالب.
3ـ التفاعل ومشاركة الخبرات الشخصية بين المعلم والطالب.
4ـ فرصة التطبيق داخل المعامل.
5ـ تطور طرق توصيل المعلومة التي يمارسها المعلم من رسم مخطات او إستخدام المجسمات التي تسهل على الطالب فهم المعلومة بشكل اسرع.
6ـ تطور مهارات الطفل الإجتماعية.
وغيرها من المميزات التي يكتسبها الأطفال من خلال التعلم وجهاً لوجه.

ثالثاً: ما هي الطرق التي تجعل العودة للمدارس أكثر أماناً على الطلاب؟
مع العودة للمدارس وبداية العام الدراسي الجديد والدراسة وجهاً لوجه، لابد من إتخاذ التدابير الوقائية اللازمة للحفاظ على صحة الأطفال و المجتمع.
فيجب على كل المدارس التعقيم والإلتزام بالقواعد اللازمة مثل: (إرتداء الكمامات، ووجود المعقمات في جميع أنحاء المدرسة، تقليل عدد الطلاب في الفصول وغيرها من القواعد التي يجب أن تتخذها كل مدرسة للحفاظ على أبنائها.

ـ والآن مع بداية عام دراسي جديد، والعودة إلى المدارس، وبعد أن ذكرنا مميزات و عيوب الدراسة عن بُعد و وجهاً لوجه؛ دعونا نعطي توصيات، كيف يستعيد الأطفال حماسهم وحبهم للدراسة و الحضور إلى المدارس بأمان؟
عودة الطلاب للمدارس بحماس وشغف، أمر يعتمد على المدرسة بالكادر التعليمي الخاص بها، لذلك فإننا مدارس الأقصى باشاك شهير نبذل قصارى جهدنا في تهيئة الجو العام للطفل، ولأن رسالتنا هي تحقيق مجتمع متفرد وجيل واعي قادر على تحدي الصعوبات التي تواجهه، نقوم بالتالي:
ـ تدريب وتطوير المعلمين للوصول إلى أعلى درجات الكفاءة والفاعلية.
ـ ندعم الآباء بالمعرفة والتأهيل اللازم للتعامل مع أطفالهم.
ـ نعزز النمو الشامل للأطفال (عقلياً، اجتماعياً، عاطفياً، إيمانياً).
ـ اليوم الدراسي لا يكون دراسة وفقط، بل ومرح، والعاب، وعبادة، وأنشطة، وإجتماعيات بين الأبناء.
ـ هدفنا في التعليم ليس التلقين والحفظ، وإنما نكون نحن وسيلة ليبقى عند الطفل الشغف الذي يكون عنده الدافع للتعلم.
ـ تطوير المهارات وتنميتها واجبنا.
ـ يجب أن يكون كل يوم يمر على الطالب في مدرستنا يوم لطيف يؤهله لحضور اليوم الذي يليه.
مدارس الأقصى باشاك شهير، شركاء في البناء.

و كيف تغلبت الدولة التركية على الأزمة العالمية.
قد ابدعت تركيا في العبور من تحدي الجائحة العالمية لفيرس كورونا المستجد من خلال العديد من الإجراءات والخطوات التي منعت تضخم الأمر والعبور الأمن بالمجتمع الي بر الأمان نذكر بعض من تلك الإجراءات التي اتخذتها تركيا لتجاوز الخطر والمساعدة في سرعة عودة المدارس بشكل امن:-
• الإغلاق الكلي والجزئي حسب كل مرحلة في فترات تحدي كورونا
• التقليل من المخالطة بين أفراد المجتمع وخاصة من هم في عمر الطلاب والدراسة
• تقديم نموذج الكتروني ونظام تكنولوجي قوي جدا لتسهيل التواصل بين المؤسسات التعليمية والطلاب في شتى المؤسسات والمحافظات.
• العمل علي رفع الروح المعنوية للمجتمع وخاصة الطلاب واطلاعهم علي كافة الجهود المبذولة في تسهيل طريق العودة للمدارس والتعليم وجها لوجه
• توفير اللقاح لكافة أفراد المجتمع من مواطنين وأجانب وسياح بشكل سهل وبسيط دون تعقيدات
• التطور الطبي الذي تشهده البلاد حتي في ظل الأزمة العالمية وانشاء وافتتاح اضخم مشفى في أوروبا لتقديم كافة سبل الرعاية للمرضى
• انشاء نظام متابعة قوي جدا لكافة المصابين وتوفير العلاجات اللازمة وتوصيلها حتي باب المنزل ومتابعة المرضى في كافة التطورات
كما أن هناك العديد من الإجراءات والخطوات التي فعلتها تركيا لتجاوز الأزمة العالمية بأقل الخسائر وقد أحزرت تركيا نجاحا باهرا وملحوظ في تجاوز تلك الأزمة.

فإننا في مدارس الأقصى باشاك شهير .. نتمنى السلامة والشفاء لكافة مصابي الأمراض والفيروسات في كل العالم كما نتخذ كافة التدابير والوقائية لجميع طلابنا ونعمل علي توفير كل ما يحتاجوه من مستلزمات حفاظا علي صحة وسلامة أبناءنا الطلاب.
مدارس الأقصى باشاك شهير .. صرح الأخلاق والمعرفة

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.